بالفيديو.. الصين تصنع الأرز من البلاستيك و الخس من مواد كميائية

اليوم : الاثنين 21 اغسطس 2017
رئيس مجلس الادارة: ممدوح الهوارى
مدير الموقع:علا ابراهيم

بالفيديو.. الصين تصنع الأرز من البلاستيك و الخس من مواد كميائية
عدد المشاهدات : 1597
2017-08-21 11:52:49
بعد يوم طويل في العمل وحالة من الإجهاد بسبب حرارة الجو، إذ بهاتفي يرن مددت يدي متكاسلًا لأرى من يتصل بي في هذا الوقت إذا بها والدتي بعد سلامات قصيرة، تطلب مني قائمة طويلة من احتياجات المنزل، وتُمعن في التحذير من الأطعمة الصينية بعدما قالت لها جارتنا أن الأطعمة الصينية تتسبب في أمراض السرطان واضطرابات الأجهزة الهضمية، ولأول وهلة تساءلت مندهشًا هل يوجد أطعمة صينية الآن في بلد كانت سلة غذاء للعالم كله؟!!.
في الواقع ذهبت للتأكد بنفسي وجدت بالفعل بعض المنتجات الصينية موجودة في الأسواق المصرية كالثوم الصيني والدجاج الصيني والملح وغيرها من المنتجات الأخرى في الأسواق المصرية، وحذرني أحد البائعين مما هو قادم من منتجات أخرى قادمة كالخس والبيض والأرز الصيني وستكون بسعر أرخص الأمر الذي أثار فضولي ودفعني للبحث عن الأمر بسبب خطورته.
وفي سوق الخضار وجدت الثوم الصيني وهو مثله مثل الثوم المصري في الشكل ولكن تم تعبئته بطريقة أفضل كما أنه يبدو نظيفًا مما يدفع الناس لشرائه وبالبحث عن هذا الثوم للتأكد من مدى صحيته وجدت أنه يتعرض كغيره من المزروعات إلى مبيدات حشرية ضارة أهمها مادة بروميد الميثيل المرتبطة بأمراض خطيرة كالسرطان.
عندها قمت بالعودة إلى المنزل بدون شراء شيء وأردت التعمق أكثر في تلك المنتجات التي نستوردها أو ننوي استيرادها في وقت قادم، وبالرغم من إرهاق العمل إلا أن الموضوع أخذ حيزًا كبيرًا من تفكيري جعلني أنسى هذا الإرهاق.
فجلست وقمت بتشغيل الحاسوب وبحثت عن المنتجات الأخرى التي تصدرها الصين، وجدت فعلًا خطورة الأمر فالمنتجات الغذائية الصينية بمثابة السم القاتل الذي يقتل ضحيته ببطء، فهناك عدة مصانع منتشرة في الصين متخصصة فيما يعرف بـتكنولوجيا الغش وهي تعتمد في الأساس على استخدام المواد الكيميائية في غش كل شيء بداية من المنتجات الصناعية مرورًا بالمنتجات الغذائية حتى أنه يتم تصنيع بعض الأشياء الطبيعية بطريقة كميائية صناعية.
ثم دخلت والدتي وهي تحمل طعام الغذاء أثناء مشاهدتي لبعض مقاطع فيديو تُثبت تصنيع أشياء مثل البيض والخس والأرز كميائيًا، وللأسف أعتقد أنه تم تصنيع أشياء مماثلة وتصديرها للبلاد العربية، وبالطبع لمصر باعتبارها من أكبر البلاد العربية المستوردة وبالأخص للمنتجات الصينية باعتبارها رخصية الثمن.
اندمجت والدتي معي في الفيديو الذي كان يحكي طريقة تصنيع الخس كميائيًا في الصين، حيث يقوم الصينيون في وضع مادة لزجة تشبه الخس ويقوموا بإضافة بعض المواد الأخرى لها حتى يصبح الخس المصنع جاهزا ويشبه الطبيعي.
أما المقطع الثاني فكان تصور لمصنع ارز داخل الصين يحكي طريقة تصنيع الأرز من مواد تشبه البلاستيك ويُعتقد انها مواد تسبب السرطان الامراض الخبيثة.
أما المقطع الثاني فكان تصور لمصنع ارز داخل الصين يحكي طريقة تصنيع الأرز من مواد تشبه البلاستيك ويُعتقد انها مواد تسبب السرطان الامراض الخبيثة.
 
ويتم استخدام مواد كميائية خطيرة في تصنيع أشياء مثل البيض الذي يتم تصنيعه كميائيًا من مواد كيميائية مختلفة من كربونات الكالسيوم والنشا والجيلاتين والشبة ومنتجات أخرى وتوابل، ويتم عمل صفار البيض في قالب معين ويتم صبغه بلون الصفار بالطبع.
ثم أردت التعمق في الأمر أكثر فوجدت أن هناك العديد من الدراسات حول المنتجات الصينية التي تم تصديرها للولايات المتحدة الأمريكية، فبعد دراسة أجريت على الأسماك المستوردة من الصين تبين أنها أسماك كانت تتغذى على أي شيء تجده في البحر وبالنظر إلى البيئة التي كانت تعيش بها فإنها تعتبر مصدر غني بالسموم بسبب تلوث المياه الذي وصل إلى مراحل خطيرة.
في نهاية الأمر أغلقت الحاسوب وخلدت للنوم بدون تناول وجبة غذائي وبدون تعليق يُذكر من والدتي على الأمر
موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك