6 أكلات شعبية شؤم على الجماهير المصرية
اليوم : الأحد 25 يونيو 2017
رئيس مجلس الادارة : ممدوح الهوارى
مدير الموقع : علا ابراهيم

6 أكلات شعبية شؤم على الجماهير المصرية
عدد المشاهدات : 1054
2017-06-24 23:32:34

التصقت العديد من الوجبات الشعبية بالذكريات السيئة مع عدد من المديرين الفنيين الذين تولوا القيادة الفنية سواء للقطبين الأهلي والزمالك أو للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم وذلك لالتصاقها الشديد بالخسائر التاريخية التي تتوقف أمامها عجلات التاريخ.

أحدث هذه الذكريات السيئة باتت مرتبطة بوجبة الفتة التي تناولها الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني في أحد الإعلانات الرمضانية هذا العام وذلك بعد قيادته الفراعنة صباح اليوم الإثنين للخسارة أمام تونس بهدف دون رد في تصفيات أمم أفريقيا الكاميرون 2019.

الأمر لم يتوقف أمام الأداء السيئ والمتراجع للمنتخب تحت قيادة كوبر أمام نسور قرطاج ولكنه ذهب للسخرية من مستوى الفراعنة الأشبه بـ"الفتة" استنادًا إلى الإعلان الشهير الذي ظهر فيه الخواجة الأرجنتيني كوبر يتناول وجبة فتة دسمة.

التاريخ يقف أيضا أمام الإسباني جاريدو المدير الفني الأسبق للأهلي والمعروف بولعه للكشري؛ حيث جاءت خسارته مع الأهلي أمام المغرب التطواني والخروج من دوري أبطال أفريقيا ليدفع أنصار الفريق للهجوم على الإسباني الذي ظهر قبلها بعدة أيام ممسكًا بعلبة كشري بعد انتهائه من مران الفريق داخل التتش بالجزيرة وتم الربط بين مستوى الأهلي المتراجع وكشري جاريدو كما هو الحال اليوم في الربط بين فتة كوبر وتراجع أداء الفراعنة.

حسن شحاتة المدير الفني الأسبق للمنتخب الوطني كانت له ذكرياته سيئة أيضا مع إحدى الأكلات وهي "الكسكسي" بعد الخسارة أمام الجزائر في تصفيات كأس العالم 2010؛ حيث نال الفراعنة خسارة أمام الجزائر وأصيب شحاتة وعدد من لاعبي المنتخب بالتسمم والإسهال الشديد بسبب تناول وجبة كسكسي جزائري قادت إلى قيادة المعلم للمباراة مريضا؛ حيث لم يتحرك من مقاعد الجهاز الفني وتولى شوقي غريب مساعده وقتها التوجيهات الفنية.

الهولندي مارتن يول المدير الفني الأسبق للأهلي له قصة أيضا مع إحدى الأكلات التي دفعت أنصار الأهلي لكراهيتها كما هو الحال مع فتة كوبر وكشرى جاريدو وكسكسي حسن شحاتة؛ حيث دأب الهولندي على تناول الجمبري في مقر إقامته بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة وكانت الوجبة المفضلة له وترتب على ذلك الربط بين أداء الأهلي المتراجع تحت قيادته والخروج من بطولة أفريقيا وبين الجمبري الذي كان حاضرا بقوة دائما في وجبات الهولندي مارتن يول.

الإسكتلندي ماكليش مدرب الزمالك الأسبق الذي لم يستمر طويلًا أيضا كانت له ذكريات سريعة جمعها في مصر مع وجبات محشي ورق العنب والحمام؛ حيث فشل الإسكتلندي في قيادة الزمالك وطالبت الجماهير برحيله بعد أن ربطت بينه وعشقه للوجبات الشعبية التي لم تشفع لنجاحه مع الأبيض.

برادلي المدير الفني الأسبق للمنتخب كان عاشقًا أيضا للكبدة؛ حيث ذهب إلى أحد المطاعم الشهيرة جدًا بالكبدة في منطقة إمبابة وبعد قيادته للفراعنة للخسارة 1-6 أمام غانا في تصفيات مونديال 2014 تم ربط اسمه بالكبدة كما يحدث الآن بين كوبر والفتة بعد إعلانه الشهير.

موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك