بالفيديو والدة الطفلة المعذبة تروي تفاصيل الواقعة: تزوجني بأوراق مزيفة

اليوم : السبت 23 سبتمبر 2017
رئيس مجلس الادارة: ممدوح الهوارى
مدير الموقع:علا ابراهيم

بالفيديو والدة الطفلة المعذبة تروي تفاصيل الواقعة: تزوجني بأوراق مزيفة
عدد المشاهدات : 5659
2017-09-22 00:47:25

بعد انتشار استغاثتها على مواقع التواصل الاجتماعي، على هاشتاج "ام تريد بنتها بحضنها"، تفاعل الآلاف من رواد مواقع التواصل مع السيدة "أم دارين"، اهتم المسؤولون ووسائل الإعلام السعودية بالقضية.

وفي أول رد فعل، تحرك خالد أبا الخيل المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، وتواصل مع الأم واستطاع الوصول للرضيعة وتأمينها.

 

وتواصلت أيضا قناة "العربية" عبر برنامج "تفاعلكم" مع والدة الطفلة، وتدعى ناريمان كلاس، وهي سورية الجنسية، التي قصت الواقعة من بدايتها قائلة: "تزوجت من مواطن سعودي أوهمني بأوراق مزورة أنه استخرج أوراقاً رسمية للزواج، وتفاجأت بعد الزواج بأن التصريح مزور، حيث يجب الحصول على تصريح من وزارة الداخلية، عند زواج السعودي من امرأة أجنبية".

وقالت: "استمر زواجنا 4 سنوات على أمل أن يستخرج لي تصريحاً قانونياً لزواجنا أو حتى طلاقنا، لكنه استمر في معاملته السيئة لي ولابنتي وكان يضربني ويعنفني وأيضاً يضرب طفلتنا التي تبلغ من العمر 3 أشهر".

وأضافت: "قبل سنة كنت أطالبه أن يستأجر لنا منزلاً لأن أهل زوجي كانوا يحاربونني من بداية زواجنا ويحرضونه على الطلاق، وكلما سكنا في بيت جديد يفتعلون المشاكل والفضائح أمام الجيران ويتم طردنا، وخلال السنة الفائتة كنا نسكن بالفنادق، فزادت المشاكل خاصة أن زوجي كان له علاقات نسائية آخرها مع صديقة أختي".

عندها، هربت ناريمان إلى أهلها في مكة المكرمة، وقام الزوج بافتعال المشاكل لهم: "غضبوا أهلي مني وطلبوا مني أن نعطيه ابنته واللجوء إلى المحكمة لطلب حضانتها، فوافقت بشرط أن يطلقني، فكتب زوجي ورقة أنه قام بطلاقي منه". وأضافت: "لما خرج من بيتنا اتصل بوالدي وقال إن هذا الطلاق لا يقع لأنك أجبرتني عليه".

وتابعت ناريمان: "طلب مني الرجوع، ورفضت إلا بشرط أن يحضر لي تصريح الزواج فأرسل لي صوراً ومقاطع تعذيب ابنتي وقال ياترجعي لي يا حقتلها، وقال لي بدأ العد التنازلي ياترجعي لي يا حقتلها".

وقالت إنها نشرت المقطع على تويتر وطلبت المساعدة فتواصلت معها وزارة الشؤون الاجتماعية وقسم الحماية الاجتماعية، مشيرة إلى أن الجهات تتابع القضية: "وعدوني أنهم يرجعون لي طفلتي".

 

موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك